الفيسبوك تويتر انستقرام لينك دن يوتيوب قوقل بلس سناب شات    

شارع ( عنزة ) في ولاية سان فرانسيسكو [سالفة من الرخيص ^ _ ^ ]

  • 12 يونيو 2010
  • 13 تعليق

هذا الشارع , له قصة طويلة , وهي يوم كنت انا و الاخ فيصل سالم , في امريكا , و بالتحديد بولاية سان فرانسيسكو , اعجبنا هذا الشارع واسمة شارع عنزه , والي لفت انتباه فيصل صديقي , ان فيه على واحد من البيوت و بالتحديد البيت الي ورى لوحة الشارع فيه صميل ( الصميل الي يحطون فيه الحليب ) طبعاً بيت امريكان وش جاب الصميل , تقدم فيصل للبيت وسمع عجوز تغني , قصيدة معروفة للعجايز هي ( و بحجة الكاسات , مقدر يا غالي , امي و بوي بالبيت ) بهذي اللحضة , فيصل قام يصفق و تذكر ايام كان بالرياض ويغني مع العجوز , طبعاً العجوز استغربة وش بلاهـ هذا البدوي الامريكي المهبول يصفق بالشارع طبعاً تفكرنا امريكان , قربت عندنا العجوز و جلسة تسولف معنا و كانت لهجتها بدوية لكن باللغة الانجليزية و بالتحديد لغة الشوارع عندهم ( دليل ان العجوز حوامة ) , وقالت لفيصل , وش تسون هنا يا وليدي , فيصل خنقته العبرهـ لانه تذكر جارتهم بالنسيم , الي اسمها حمده وهي تشبة العجوز , و تذكر بنتها الي اسمها عيدهـ الي كان يحبها , وقصته معاها يوم حبو بعض بعد ما كانت البنت تستلكع عليه كل يوم و تكش عليه ( الكشة هي فتح اليدين و التوجيه على الوجهه بكليهم ) ما علينا تعرفنا على العجوز وطلعت هي حمده و حلفة علينا ما نمشي كود يجي راعي البيت , وكنا نفكره زوجها , لكن الي صدمنا ان راعي البيت هو صديقنا , هاني عودهـ , والملقب في امريكا بـ ابن سمدان , طبعاً العجوز البدوية الامريكيه تعرفة عليه يوم كان هاني يتمشى في شيكاغو , وهو يعتبر من اكبر عرابجة شيكاغو , وتذكرة ولدها الي توفى وانه يشبهه و قالت تعال ابيك تصير ولداً لي و راعي البيت و ابي ازوجك بنتي عيدهـ الي هي حبيبة فيصل الخبلة , و هاني تزوج عيدهـ وصار راعي البيت
طبعاً بعد ما قابلنا هاني , فيصل كان مقهور منه لانه يعرفة من ايام الرياض , لان هاني ساكن بالنسيم وفيه معرفه بينهم لان هاني وفيصل كلهم يجلسون في مقهى العسكر بالنسيم , وكان هاني متخصص بموضوع الـ كيلوجر ودايم يحاول يخترق ايميل فيصل , بس يخاف من اخوه الكبير لان كانو كلهم صغار بالسن و اخو فيصل ابو عبدالله عربجي , ومسوي زحمه عليهم بسيارته المورسيدس الي راحت تشليح اخر حياتها